اعمال ادبيةتوثيقات

فوق أقدار التلاشي .. الأديب الدكتور الشاعر كريم حسين الشمري

💜فوق أقدار التلاشي💜
سواد الليل يكلم نفسه،،،،،
يهتف
سرا أغراقا للريح و بكاءا
عطشه
سحرا يشرب الدموع،،،،،
أحن
الملائكة شما بالأفكار،،،،،
فوق
قارعة الطريق أخافة،،،،،
الموت
ذروات أتسامها التدبر
بدنيا
الغروب لملمة الجراح
حقدا
كمواقدا من الأصنام
أحتشاءها
أقصى شقوقا ببواطن
الحظ
ضعفا يملئ التعالي حوافا
من
الخوف كأنه نردا يحرك،،،
الفراغ
عطاءا للنسائم و السماح
نعاسا
حتى الصباح موتا يكتبه
الحزن
زحفا نحو رقاد الشموع،،،،
عروفا
لا تدفع لعواميدا من القرميد
و منايا
النحور أختلاط الدم من،،،،،،
الحلم
لتطفل الشك ضنون التطاير
غبارا
أوهن بؤبؤ العين أوراقا،،،،،
رباطها
جأش البراءة بخيوطا من
التخلف
سجودا لمحراب الوجود
و العدم
لتكبر الهوة فوق أسراب
التحضر
حرية العقول كونها،،،،،،،،
مصبوغة
بألوانا من النجع لفائفا،،،،،،
من
التبغ تصنع الدخان بياضا
فهروب
الروح روضا أكتئابه شلل
الوجه
تحت سنان الناي و أحتصار
القلوب
أستشعارا للذنوب لحاح
الذنوب
آفاقا ترنو البعد لحث
سموم
الظلام أصلة بالأختيار
أحبارا
أنقاظها مواجع اللون
و سفر
الأقمار نحو النجوم،،،
ليتذكر
الجمع وجدان القصد،،،،
أستشهار
الضن دون الحياء ليختار
أبواقا
تحير الغباء على العقل
و أفكار
النماء أنصال التمرد،،،،،
سهاما
أدمنت الجلود لثما،،،،،،،،
تقلد
العظام شرا لتعود،،،،،،،،،،
الغرابة
تسارعا لأنماط تسعر
غليانا
كتيجان التملك فوق
الصمود
نسيانا يقطعه الحاجب
صوتا
أوهم الحواس تجردا،،،
فوق
غيمات العباب و قشعريرة
الذهول
حضائرا تغرف السم من
الأصرار
و تزرعه بمخابئ الشمس
صدأ
يؤسر النواطير فوق جدران
السجون
ليتباشى التفوق أنهارا
تسمرها
الأطيان مسحا بالشجن
طوفان
الظلال تساميا كجنود،،،،
أبليس
لتبزغ خرية الفكر كمراعي
الأشتياق
لملمة الوميض ثواني النوم
فوق
دروب الغائب و عثرات العلم
وقفات
بلا حدود💜💜💜💜💜💜
💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜💜
الأديب الدكتور الشاعر كريم حسين الشمري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى